This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-دعماً لنضال أسرانا: لنزيد من عزلة إسرائيل وليتوقف التطبيع


أخبار و آراء >
Send Email Print Bookmark and Share

اللجنة الوطنية للمقاطعة | 16/4/2017

دعماً لنضال أسرانا: لنزيد من عزلة إسرائيل وليتوقف التطبيع


 بيان اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة في يوم الأسير الفلسطيني


"يا دامي العينين والكفين

إن الليل زائل

لا غرفة التوقيف باقية

ولا زرد السلاسل"

-- محمود درويش


فلسطين المحتلة، 16 نيسان 2017 – بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، تحيي اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال وتجدد العهد على النضال من أجل حريتهم من خلال تصعيد حملات المقاطعة لعزل نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والفصل العنصري (الأبارتهايد) الإسرائيلي والمؤسسات والشركات المتورطة في جرائمه بحق شعبنا وأسرانا بشكل خاص.


يأتي يوم الأسير الفلسطيني هذا العام في ظل ارتفاع عدد الأسرى إلى 6500، منهم 300 طفل و 61 أسيرة، وتعرضهم/ن لأبشع أنواع التعذيب والحرمان من الحقوق. كما يأتي بينما يخوض جزء مهم من الحركة الأسيرة إضراباً جماعياً عن الطعام ردًا على تزايد القمع والتنكيل من قبل السلطات الإسرائيلية.


وقوفاً مع نضال الحركة الأسيرة وتلبية لندائها السابق، تدعو اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة -- أوسع ائتلاف في المجتمع المدني الفلسطيني في الوطن والشتات وقيادة حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) -- اليوم إلى زيادة الضغط الشعبي لوقف ما يسمى بـ"التنسيق الأمني" وتكثيف حملات المقاطعة وسحب الاستثمارات المستمرة ضد الشركات المتورطة في الجرائم الإسرائيلية بحق أسرانا، وبالذات شركتي HP و G4S.


إن الحملات ضد هذه الشركات هي جزء من استراتيجية حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) المتنامية منذ 2005. فقد نجحت حركة المقاطعة خلال الأعوام القليلة الماضية في إجبار شركة G4S الأمنية العالمية على بيع معظم أعمالها في النظام الاستعماري الإسرائيلي بعد أن كبدتها خسارة عقود تجارية حول العالم، وبالذات في الوطن العربي، بسبب تورطها الموثق في الانتهاكات الإسرائيلية البشعة لحقوق الإنسان، وبالذات في السجون.


كما حققت حملتنا العالمية ضد شركة HP الإلكترونية تقدماً ملحوظاً، حيث سحبت عدة كنائس أمريكية كبيرة، مثل الكنيسة المشيخية وكنيسة المسيح المتحدة، استثماراتها من الشركة وتبنت عشرات مجالس الطلبة في الجامعات الأمريكية حملة الضغط على الجامعات لسحب استثماراتها من HP وشركات أخرى داعمة للاحتلال.


تفخر حركة المقاطعة (BDS) بدعم وتقدير الحركة الأسيرة وقيادتها لها كاستراتيجية مقاومة شعبية سلمية فعالة وكأهم شكل للتضامن الدولي مع نضال شعبنا من أجل حقوقه غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها لحرية والعودة وتقرير المصير. فقد وجهت الحركة الأسيرة رسالة إلى اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة في عام 2015 جاء فيها: "إن الحملة الدولية التي تقودونها والتي تثبت فعالية وانتشاراً يوماً بعد الآخر باتت تشّكل حالة ضغط على حكومة الاحتلال ومؤسساته، وباتت الحامل الرئيسي لصوت المضطهدين على أرض فلسطين".


إن هذه الثقة تضع على كاهلنا مسؤولية وطنية كبيرة لتكثيف جهودنا وقوفاً مع نضال أسرانا وأسيراتنا. من هذا المنطلق، تدعو اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل إلى:


(1)   تكثيف حملات المقاطعة المحلية ضد نظام الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي، اقتصاديا وسياسيا وثقافيا وأكاديميا.


(2)   تصعيد حملات المقاطعة ضد الشركات الدولية والإسرائيلية المتورطة في جرائم الاحتلال وأهمها: G4S و HP و Volvo و Merkavim و Ashtrom و Siemens و Shamrad.


(3)   تكثيف الضغط على السلطة الفلسطينية لوقف "التنسيق الأمني" والتطبيع مع الاحتلال، الذي يهدد نضالنا ضده، تنفيذاً لقرارات المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطيني في اجتماعه بمارس/آذار 2015.


(4)   الضغط على السلطة الفلسطينية لإقصاء شركة HP من العطاءات المركزية والفرعية لكافة المشتريات الخاصة بالوزارات، لتورط هذه الشركة في انتهاك حقوق الأسرى والشعب الفلسطيني.


(5)   المشاركة الشعبية الواسعة من قبل مكونات اللجنة الوطنية للمقاطعة في خيم الاعتصام والأنشطة والفعاليات المتوافق عليها في مراكز المدن.


بعد فشله المدوي في التصدي لنجاحات وازدياد تأثير حركة المقاطعة BDS، وبعد اعتبارها "خطرًا استراتيجيًا"، يشن النظام الإسرائيلي حرباً مفتوحة ويائسة ضد الحركة، تشمل تحريض الحكومات الغربية على قمع حرية التعبير كما تشمل سن قوانين قمعية في الكنيست واعتقال وملاحقة نشطاء المقاطعة ومحاولة تشويه سمعتهم، ولكن الحركة ماضية في صعودها في وجه التحديات.


لنصعد جهود المقاطعة محلياً وعربياً وعالمياً انتصاراً لأسرانا وانخراطاً في نضالات شعبنا من أجل حقوق شعبنا في الوطن والشتات.


اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها

اضيف بتاريخ 16-04-2017



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI