This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-منظمة (أيادي السلام) و تطبيع الاضطهاد الاسرائيلي في غزة!


أخبار و آراء >
Send Email Print Bookmark and Share

حملة طلاب فلسطين للمقاطعة الأكاديمية الإسرائيلية | شباب فلسطين ضد الأبارتهيد الإسرائيلي | August 9, 2011

منظمة (أيادي السلام) و تطبيع الاضطهاد الاسرائيلي في غزة!


 ان حملة المقاطعه الطلابية الأكاديمية لإسرائيل  و شباب فلسطين ضد الأبارتهيد الاسرائيلي تعتبران هذا المشروع تطبيعيا حسب  التعريف الذي وضعته حملة المقاطعه الأكاديمية والثقافية لإسرائيل. من الواضح أن منظمة أيادى السلام تتجاهل  بشكل متعمد  السبب الحقيقي وراء عدم إمكانية تحقيق سلام عادل في الشرق الأوسط و هو ان الشعب الفلسطيني  مستعمًر من قبل اسرائيل, وتتناسى أيضا ان دولة إسرائيل هى دولة أبارتهيد بشهادة كل من  الرئيس السابق الأمريكي جيمي كارتر و الناشط ضد التفرقة  العنصرية في جنوب أفريقيا الأب دسموند اللذان أفادا  بأن  أسرائيل دولة تمارس التفرقة العنصرية ليس ضد فلسطيني القطاع والضفة  فقط, بل أيضا تجاه 1.2مليون فلسطيني صنفوا ضمن  درجة المواطنة الثالثة داخلها .


تقوم منظمة (أيادى السلام) كل صيف باحضار شباب من يهود إسرائيل, و ما تسميهم (عرب إسرائيل), وشباب فلسطينيي من الضفة الغربية الى مدينة شيكاغو من اجل  (تجربة تعايش سلمي) مبنى على (لغة الحوار) بينهم لمدة أسبوعين.ويقوم هذا البرنامج بتعليمهم مهارات (بناء الفريق والقيادة ,  و يمكٍّنهم من التعرف على الديانات والثقافات الأخرى , و يوجههم الى التعرف على( ماهية النزاع من وجهات نظر متعددة), ثم يشجعهم على اكتشاف (طرق للتعاون من اجل بناء السلام في مجتمعاتهم وحياتهم الخاصة .)


 والآن فان مراهقي غزة هم هدف أيادي السلام!!


و نحن , شباب غزة,  بدورنا نتساءل: هل  الطرف الاسرائيلي في هذا البرنامج مستعد للاعتراف لنظيره الفلسطينيي ان خلق دولة إسرائيل هو السبب الرئيسي وراء التطهير العرقي المتواصل في فلسطين منذ عام 1948!و بأنها تحتل الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل يتنافى مع القانون الدولي؟ و تمارس التفرقة العنصرية  ضد فلسطيني 1948؟ فكما وصف المقرر السابق للامم المتحدة في الأاراضي الفلسطينية المحتلة, جون دوغارد, اسرائيل بأنها  (الدولة الوحيدة التي تمارس االتفرقة العنصرية بعد سقوط نظام الابارتهيد في جنوب أفريقيا. ..وبأنها دولة مسئولة عن تدمير المنازل وتوسيع المستعمرات بشكل غير قانوني , و بناء جدار الفصل العنصري ) . أضف لذلك العقوبات الجماعية لمليون ونصف المليون غزي  والمتمثلة في الحصار البربري الخانق  المفروض منذ خمسة أعوام.


ان البرنامج الصيفي الذي تشرف عليه منظمة (أيادي السلام) يستوفد (يهود و(عرب إسرائيل) وفلسطينيين) لسماع كيف يؤثر (الصراع) عليهم ! و (التعامل مع أصعب القضايا وأكثرها إيلاما و التى تسببت في استمرارية هذا الصراع), و( مناقشة أفكارهم حول إمكانية الوصول الى السلام .)


 ونحن بدورنا  نستغرب ان كان  هذا البرنامج الصيفي ل(ايادى السلام) سيقوم بذكر 413 طفل قتلوا في الحرب الأخيرة على غزة ؟وهل سيشار الى ذلك  على انه حوار بين طرفين (متكافئين) ضمن هذا (الصراع)؟. وهل سيكون هناك اشاره الى العنف الاستعماري لرابع اكبر جيش في العالم والذي يمتلك أكثر من   250 رأس نووي؟ وهل سيعلن  حقيقة ان ثلثي القطاع هم من القرى والمدن التي طهرتها اسرائيل عرقيا والتي يقطنها نظرائهم الاسرائيليين الان؟


هل حقيقة يوجد (طرفين متساويين في هذا الصراع؟) و هل تعتبر منظمة ايادى السلام انه كان يوجد ( صراعا)  بين سكان جنوب أفريقا السود و النظام العنصري الأبيض؟  او بين الأمريكان من أصل أفريقي وغيرهم من أصل أوروبي كما حدث في الجنوب الأمريكي؟ 


ان هذه المبادرة  ليست أكثر من محاولة متغطرسة لخلق موازنة كاذبة  بين المحتل و المحتَل، المضطهد و المضطَهد  وبين الجلاد و الضحية. و  نحن بدورنا نتساءل ان كان سيتضمن هذا البرنامج الحديث عن مصادرة الممتلكات الثقافية ؟ عن احتلال تاريخ فلسطين؟ سياسة التفرقة العنصرية؟ تدمير و هدم البيوت؟ اتساع المستوطنات ؟  تجريد الناس من أراضيهم؟و  هل ستناقش كيف يقوم الابارتهيد الإسرائيلي بتقسيم الضفة الغربية  و تحويلها إلى معازل عرقية يتخللها أكثر من 650 حاجز عسكري؟ و عن جدار الفصل العنصري المهول الذي يمنع الكثير من الفلسطينيين من الوصول إلى المستشفيات و المدارس و الجامعات الداخلية ، ناهيك عن أهاليهم و أقربائهم؟  و هل سيعرف  اسرائيل كدولة احتلال واستعمار و أبارتهيد؟  


نحن، شباب غزة، نود أن نطرح بديلا و هو مطالبة (أيادي السلام) بالتوقيع على بيان المقاطعة الفلسطيني الصادر عام 2005 و الموقع من قبل الغالبية الساحقة من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني و فصائله الوطنية و السلامية,


 و الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني  بممارسة حق تقرير المصير, وحق العودة لكافة النازحين والمهجرين بقوة الاحتلال والاستعمار الإسرائيلي بما يتناغم مع القانون الدولي. 


و عليه فاننا نعتبر مشروع  (أيادي السلام) شكلا مفضوحا من أشكال التطبيع  الهادفة  الى تبييض صورة إسرائيل المشوهة وخلق الانطباع الزائف بان هناك "طرفين متساوين "لهذا  "الصراع "   .


 و نتوجه للشباب الفلسطيني من غزة, و في كل مكان, بالامتناع عن المشاركة في هذا البرنامج التطبيعي.


 



غزة المحاصرة 



حملة طلاب فلسطين للمقاطعة الأكاديمية الإسرائيلية


pscabi@gmail.com  


 



شباب فلسطين ضد الأبارتهيد الإسرائيلي 


 


 

اضيف بتاريخ 10-08-2011



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI